العارضات المغريات جعلن اسعار الملابس الداخلية في السماء!!



شهدت مبيعات الملابس الداخلية النسائية المثيرة ارتفاعاً حاداً في بريطانيا خلال الأشهر الستة الماضية، ما ساعد المتاجر على التعامل بقوة مع الركود الاقتصادي.

وقالت صحيفة "ديلي ستار" إن الفضل في رواج المبيعات يعود إلى اقدام عارضات مغريات على ارتداء الملابس الداخلية المثيرة كملابس خارجية والظهور بها في المناسبات العامة.

واضافت الصحيفة أن النساء المتسوقات يقبلن بشكل زائد على شراء الملابس الداخلية المثيرة الحمراء اللون المصنوعة من الحرير وبمعدل طقم واحد كل دقيقتين ونصف الدقيقة، بعد ظهور عارضات شهيرات بها.

ونسبت إلى متحدثة باسم مخازن (ماركس وسبنسر) قولها "إن النساء مغرمات بالملابس الداخلية الجميلة وشهدت مبيعاتنا منها ارتفاعاً حاداً في الأشهر الأخيرة، لأنها لم تعد تشكل بنظرهن انغماساً ذاتياً، بل جزءاً أساسياً في خزانة ملابسهن الخاصة". واضافت المتحدثة أن نساء اليوم يعتنين بملابسهن الداخلية بقدر اعتنائهن بملابسهن الخارجية، بعد ظهور عارضات شهيرات بملابس داخلية مغرية في مناسبات عام.

وتقوم مخازن بريطانية باستخدام عارضات شهيرات مثل كيلي بروك ودانييل لينيكر وآبي كلانسي لعرض آخر تقليعاتها من الملابس الداخلية المثيرة. وتبلغ قيمة سوق الملابس الداخلية النسائية في بريطانيا 2.73 مليار جنيه استرليني، ومن المتوقع أن تصل في العام المقبل إلى 2.9 مليار جنيه استرليني. وتنفق المرأة البريطانية نحو 2000 جنيه استرليني على الملابس الداخلية في العام، وتملك منها ما يصل إلى 16 قطعة في أي وقت.




‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اشترك فى جروب اسد 2009 لتصلك أحدث الموضوعات يوميا

مجموعات Google
اشتراك في اسد 2009
ضع البريد الإلكتروني :
زيارة هذه المجموعة